الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

إصدار محدود من لامبورغيني سيان رودستر

حسان بشور

١٠ تموز / يوليو ٢٠٢٠

أعلنت لامبورغيني عن تقديم سيارتها الجديدة "سيان رودستر" التي ستتوفر بكميات محدودة وستتميز بهندستها المتمحورة حول محرك من ١٢ أسطوانة بشكل V معزز بتقنيات هجينة فريدة تجعل منه أقوى محرك من لامبورغيني لغاية حينه. وستظهر سيان رودستر للمرة الأولى بلون أزرق خاص إختاره لها مركز تصميم لامبورغيني بالتعاون مع قسم "آد پرسونام" التابع لها واللذين سيعملان معاً مع كل عميل يرغب بشراء سيان رودستر من أجل تنفيذ عملية التخصيص الكاملة للألوان واللمسات النهائية. ومع لونها الأزرق ـ الأخضر، زودتها لامبورغيني بعجلات بلون نحاسي برونزي يشير الى الناحية الكهربائية للسيارة. أما المقصورة، فهي عبارة عن جمع أنيق بين الأبيض وتفاصيل بلون أزرق مع عناصر أنيقة من الألومنيوم المتألّقة باللون البرونزي ـ النحاسي، حيث تبرز فتحات الهواء بالتصميم الجديد والتي يتم إنتاجها بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد، كما تتيح التخصيص عبر تضمينها الأحرف الأولى من اسم العميل.
من الخارج، يذكر المنظر العلوي لـ سيان رودستر بالخط الذي إعتمدته لامبورغيني كونتاش، خصوصاً أنه يعبر بشكل قطري من مقصورة القيادة إلى الجهة الخلفية ويصل إلى الدافقات الهوائية الإيروديناميكية خلف المقصورة. أما المنحنيات الطويلة المصقولة والأجنحة الهوائية الحصرية، فإنها تمنح سيان رودستر شكلاً قوياً لا يمكن أن تخطئه العين. وتشتمل المقدمة المنخفضة جداً والتي تحتوي على فاصلة هوائية من ألياف الكربون، على مصابيح لامبورغيني الأمامية الأيقونية على شكل حرف Y.
والى جانب محرك "ڤي ١٢"، هناك مولّد كهربائي بقوة ٤٨ فولت يولد ٣٤ حصاناً مع علبة التروس لتوفير استجابة فورية وأداء محسن. كما يدعم المولد الكهربائي المناورات التي تتم على سرعات منخفضة مثل الرجوع للخلف والركن عبر الطاقة الكهربائية. وتشتمل سيان رودستر على المكثِّف الفائق الذي يعتبر التقنية الأولى من نوعها عالمياً لتخزين الطاقة بمقدار عشر مرات أكثر من بطارية أيونات الليثيوم. ومن خلال موقعه بين المقصورة والمحرك، يساهم بتوفير توزيع مثالي للوزن ومع قوته التي تزيد ثلاث مرات عن البطارية من الوزن ذاته، ووزنه الأقل ثلاث مرات من بطارية تنتج نفس الطاقة، فإن النظام الكهربائي مع المكثف الفائق والمولد الكهربائي يزن ٣٤ كلغ فقط وبالتالي فإنه يسمح بتحقيق نسبة وزن الى القوة تبلغ ١،٠ كلغ/حصان. ومن شأن تدفّق الطاقة المتماثلة أن يضمن الفعالية ذاتها في دورتي الشحن والتفريغ وبالتالي يصبح الحل الهجين الأخف وزناً والأكثر كفاءة. وهنا، لا من الإشارة الى أن محرك "ڤي ١٢" مزود بصمامات سحب من التيتانيوم ويولّد ٧٨٥ حصاناً عند ٨٥٠٠ دورة في الدقيقة، مما يعني أن القوة الإجمالية للمحرك والمولد الكهربائي ترتفع لتبلغ ٨١٩ حصاناً تسمح للسيارة بالوصول الى سرعة قصوى تزيد عن ٣٥٠ كلم/س وذلك بعد أن تكون قد تسارعت من الصفر الى ١٠٠ كلم/س في أقل من ٢،٩ ثانية.

تواصل مع حسان بشور