الآن
10:13  : مورغن تمدد كفالات سياراتها المتأثرة بانتشار وباء كوفيد ـ ١٩ لمدة ٣ أشهر          10:13  : تمديد كفالات سيارات فولكس واجن المنتجة في أوروبا والمخصصة للقارة الأوروبية لمدة ٣ أشهر إضافية          12:37  : برودرايف تعمل على إنتاج أجهزة تنفس إصطناعي بتكلفة متدنية للمساعدة في مواجهة وباء كورونا          12:38  : أعلن منظمو معرض سيلفرستون للسيارات الكلاسيكية عن إلغاء معرضهم لهذه السنة والذي كان سيقام بنهاية تموز / يوليو          12:38  : دايملر ايه جي ورولز رويس تتعاونان في مجال تطوير مولدات كهرباء تعمل بخلايا الوقود وتتميز بإنبعاثات معدومةمن غاز ثاني أوكسيد الكربون         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

ماكلارين ٧٦٥ أل تي ـ ٢٠٢١

حسان بشور

٨ آذار / مارس ٢٠٢٠

قدمت ماكلارين أتوموتيڤ سيارتها الجديدة "٧٦٥ أل تي" التي تنتمي الى سلسلة سوبر سيريز وهي الجيل الأحدث بين طرازات لونغ تايل (الذيل الطويل) وتتميز بوزنها المنخفض وقوتها العالية وتجهيزاتها التي تمكنها من توفير تأدية ممتازة على الطرقات والحلبات في آن واحد، خصوصاً أن ألياف الكربون تطاول عدداً كبيراً من أجزائها وهذا ما مكن ماكلارين من خفض وزنها بمعدل ٨٠ كلغ مقارنة بشقيقتها "٧٢٠ اس". وهنا، لا بد من الإشارة الى أن "٧٦٥ ال تي" تعتمد محركاً من ٨ أسطوانات بشكل V، سعة ٤ ليترات مع توربو مزودج ترتفع معه القوة الى ٧٦٥ حصاناً عند ٧٥٠٠ دورة في الدقيقة وعزم الدوران الى ٨٠٠ نيوتن متر يمكن إستخراجها عند مستوى ٥٥٠٠ دورة في الدقيقة وذلك مع العلم أن هذه السيارة نالت التعليق النشط الذي تعتمده طرازات "ال تي" الأخرى لدى ماكلارين مع نظام توجيه يعتمد المساعدة الكهربائية ـ الهيدروليكية المعزز بعمود التواء أكثر صلابة لتوفير الاستجابة والتفاعل المطلوبين. وفي هذا الإطار، يمكن لـ "٧٦٥ ال تي" أن تتسارع من حالة الوقوف التام الى ١٠٠ كلم/س في ٢،٨ ثانية ترتفع الى ٧،٢ ثانية في حال كان التسارع الى ٢٠٠ كلم/س. وبالمقارنة مع "٧٢٠ اس"، تم خفض ارتفاع "٧٦٥ ال تي" في الأمام بمعدل ٥ ملم في حين تمت زيادة طول المحور الأمامي بمقدار ٦ ملم لتحسين التماسك والتوازن، فيما أدت التعديلات الديناميكية والتقنية الى زيادة قوى الدفع السفلية لـ "٧٦٥ ال تي" بمعدل ٢٥ بالمئة. ومن ناحية أخرى، جرى تزويد علبة تروس "٧٦٥ ال تي" السباعية النسب بخاصية "تحديد التبديل نزولاً" (limit downshift)، إذ كانت علبة التروس الممتالية في السابق ترفض التبديل نزولاً في حال كان ذلك سيرفع دوران المحرك بصورة مفرطة. أما مع الخاصية الجديدة، فستتعرف إلكترونيات علبة التروس على ما يريد السائق القيام به وتقوم بتنفيذه عندما يكون دوران المحرك وسرعة السيارة مناسبين.

تواصل مع حسان بشور