الآن
10:13  : مورغن تمدد كفالات سياراتها المتأثرة بانتشار وباء كوفيد ـ ١٩ لمدة ٣ أشهر          10:13  : تمديد كفالات سيارات فولكس واجن المنتجة في أوروبا والمخصصة للقارة الأوروبية لمدة ٣ أشهر إضافية          12:37  : برودرايف تعمل على إنتاج أجهزة تنفس إصطناعي بتكلفة متدنية للمساعدة في مواجهة وباء كورونا          12:38  : أعلن منظمو معرض سيلفرستون للسيارات الكلاسيكية عن إلغاء معرضهم لهذه السنة والذي كان سيقام بنهاية تموز / يوليو          12:38  : دايملر ايه جي ورولز رويس تتعاونان في مجال تطوير مولدات كهرباء تعمل بخلايا الوقود وتتميز بإنبعاثات معدومةمن غاز ثاني أوكسيد الكربون         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

ألفا روميو جوليا جي تي ايه وجي تي ايه ام

حسان بشور

٦ آذار / مارس ٢٠٢٠

على مدى ١١٠ أعوام، أدى جوهر ألفا روميو الذي يتمحور حول مزيج من الطابع الرياضي والأناقة إلى طرح سيارات قادرة على التألّق على الحلبة وفي مسابقات الجمال على حد سواء. وللاحتفال بمرور ١١٠ أعوام على تأسيسها، ستذهل ألفا روميو محبيها بتكريم لإحدى أشهر سياراتها والمقصود هنا، جوليا جي تي ايه التي تشكل عودة حقيقية إلى جذور ألفا روميو المترسخة بعمق في عالم الأداء والسياحة الرياضية. وفي هذا السياق، عمل مهندسو ألفا روميو بجهد على تحسين الديناميكيات الهوائية والتحكم، مع التركيز بشكل خاص على تخفيف الوزن وفقاً لنفس الأسلوب المعتمد في جوليا ١٩٦٥. فتمت دراسة الديناميكيات الهوائية لزيادة القوة الضغط السفلي وذلك بالاستفادة من خبرات ألفا روميو في عالم الفورمولا ١، وذلك مع التعاون مع الشريك "ساوبر" للهندسة واستعمال تجهيزات "أيروكيت" من "ساوبر". وتم اعتماد الطريقة ذاتها للأجنحة الجانبية السفلية والجانح السفلي الخلفي والجانح الأمامي النشط. ومن العناصر الجديدة أيضاً دمج نظام العادم المركزي المصنوع من التايتانيوم من شركة "أكروبوفيتش" بالجانح الخلفي المصنوع من ألياف الكربون. كما تم اعتماد عجلات بقياس ٢٠ إنش بقفل وسطي وجرى تحسين التحكم على السرعات العالية عبر زيادة طول المحورين الأمامي والخلفي بقدر ٥٠ ملم وتطوير مجموعة جديدة من النوابض وماصات الصدمات والبطانات في نظام التعليق. وفي نسخة جي تي ايه ام، تم تحسين القسم الديناميكي الهوائي الأمامي إلى أقصى الحدود وذلك عبر إضافة جانح أمامي أكبر وجانح خلفي من ألياف الكربون، مما يحرص على حمل متوازن على السرعات العالية. أما على صعيد الأداء، فالمحرك المؤلف من ست أسطوانات سعة ٢،٩ ليتر ثنائي التوربو والمصنوع بالكامل من الألومنيوم، قادر على اتوليد ٥٤٠ حصاناً في جوليا جي تي ايه ام.
وفي المقصورة، يبرز تلبيس قماش ألكانتارا على لوحة العدادات وبطانات الأبواب وعلبة القفازات والعمودين الجانبيين والزينة الوسطية للمقاعد. وينتشر جلد ألكانتارا بشكل أكبر في نسخة جي تي ايه ام التي نزعت المقاعد الخلفية منها، مما أفسح في المجال أمام "حوض" منجد بالكامل يضم قوالب محددة مصممة لتتسع لخوذ السباق ومطفأة الحريق. وتمنح الحشوات المصنوعة من الكربون غير اللامع طابعاً تقنياً مميزاً وأناقة جذابة. وفي جي تي ايه ام، تنفرد المقصورة بقفص مقاوم للإنطباق وتغيب فيها بطانات الأبواب والمقاعد الخلفية. ويتم فتح الباب بواسطة حزام وليس مقبض.
وفي إطار خفض الوزن بمعدل ١٠٠ كلغ، تم اعتماد مواد خفيفة مثل ألياف الكربون لعمود الحركة والسقف وغطاء المحرك والصادم الأمامي وقوسي العجلتين الأماميتين وحشوات قوسي العجلتين الخلفيتين وهيكل المقاعد الرياضية طراز "سابيلت" المزودة بأحزمة أمان بـ ٦ نقاط تثبيت. كما تم اللجوء إلى الألومنيوم الخفيف في المحرك والأبواب ونظام التعليق، فضلاً على مواد مركبة أخرى في أرجاء السيارة ومنها مادة "ليكسان" في إطارات النوافذ الخلفية والجانبيةوليتدنى الوزن الإجمالي الى ١٥٢٠ كلغ نتج عنها ٢،٨٢ كلغ / حصان لنسبة الوزن الى القوة وهذا ما يمنح جوليا جي تي ايه القدرة على التسارع من صفر إلى ١٠٠ كلم/س في غضون ٣،٦ ثانية. وتضيف ألفا روميو أنها ستصنع ٥٠٠ نسخة فقط من جوليا جي تي ايه وجوليا جي تي ايه أم. وستحمل كل منها رقماً متسلسلاً وشهادة خاصة. وسيحصل المالكون الجدد على عدة معدلة مخصصة لهم وتضم خوذة "بل" مع خطوط جي تي ايه خاصة وبزة سباق كامل من "ألباينستار" مع قفازين وحذاءين وغطاء للسيارة من "غودوول" مصمم خصيصاً للمالك من أجل حماية السيارة. كذلك ستشمل تجربة عملاء ألفا روميو دروس قيادة صممتها أكاديمية ألفا روميو للقيادة.

تواصل مع حسان بشور