الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

١٠ دول في ٢٤ ساعة

حسان بشور

٢٩ آب / أغسطس ٢٠١٩

بأقل من ٢٤ ساعة، اجتازت أودي إي ـ ترون المسافة بين سلوفينيا وهولندا مروراً بثماني دول أخرى، مستعرضةً قدراتها المذهلة في الرحلات الطويلة. ففي ٢٠ آب / أغسطس، انطلق ٩ صحافيين في رحلة لمسافة ١٦٠٠ كلم من بحيرة بليد في سلوفينيا إلى أمستردام في هولندا أثبتت خلالها هذه السيارة قدرتها على قطع مسافات طويلة وقصر مدة شحنها، مع ما تتميز به من أداء متقدم ومقصورة مجهزة بأعلى مستويات الراحة. ومن بحيرة بليد التي تقع عند حافة هضبة بوكلجوكا شمالي سلوفينيا، انطلقت ٣ سيارات أودي إي ـ ترون من طراز ٥٥ كواترو وعلى متن كلٍ منها ٣ صحافيين، لاجتياز ١٠ دول أوروبية خلال ٢٤ ساعة في تحدٍ فريد من نوعه. وخلال رحلتها التي امتدت لمسافة أكثر من ١٦٠٠ كلم، انطلقت السيارة عبر النمسا وإيطاليا وليختنشتاين وسويسرا وفرنسا وألمانيا ولوكسمبورج وبلجيكا وصولاً إلى أمستردام في هولندا. وبفضل تقنية الشحن بالتيار المستمر في محطات الشحن عالية الطاقة، تمتلئ بطارية أيونات الليثيوم في أودي إي ـ ترون بـ ٨٠ بالمئة من سعتها القصوى في أقل من ٣٠ دقيقة، مما يوفر الوقت في الرحلات الطويلة. ويُعزى مستوى جهد الشحن العالي إلى نظام الإدارة الحرارية المعقد، الذي يضمن أيضاً طول عمر البطارية والأداء المتميز الثابت حتى مع الأحمال الثقيلة. وخلال تلك الرحلة الطويلة، توقفت السيارة وأكملت عملية التزود بالطاقة في ٧ محطات مخصصة للشحن السريع في كارنتن وساوث تيرول وفورارلبرغ وفي كانتون زيورخ وفي بريسغاو وفي إيفل وبالقرب من لياج. وتدخل هذه المحطات ضمن خدمة شحن إي ـ ترون الموحدة بالإضافة إلى محطات الشحن بالتيار المتردد حيث يعاد شحن أودي إي ـ ترون باستخدام تيار متردد بقوة ١١ وات. وتشمل خدمة الشحن التي تقدمها أودي حوالي ١٠٠ ألف محطة شحن في ١٩ دولة أوروبية، وهو رقم مرشح للزيادة دائماً. ولبدء عملية الشحن، لا يحتاج العميل سوى لبطاقة شحن واحدة للتزود بالطاقة الكهربائية في جميع محطات الشحن. ويتعين على مالكي السيارات التسجيل لمرة واحدة في بوابة "ماي أودي" وتوقيع عقد شحن للاستفادة من الخدمة. تصدر الفواتير تلقائياً وتدفع عبر حساب المستخدم دون وجود حاجة للدفع النقدي. وتضمن الأسعار الموحدة الخاصة بكل بلد، السفر بحرية وسهولة دون أن يضطر المستخدم إلى المقارنة بين الأسعار باستمرار. 
وبفضل التضاريس المتباينة على الطريق في رحلتها الأوروبية، نجحت سيارة أودي إي ـ ترون في إثبات أدائها الديناميكي الفريد. ففي جبال الألب، استخدمت السيارة قدرتها القصوى التي تبلغ ٣٠٠ كيلووات بعزم ٦٦٤ نيوتن متر عند صعود المرتفعات. وعند نزول المنحدرات استغلت السيارة قدرتها الارتجاعية الفائقة التي تتيح لها استعادة حتى ٢٢٠ كيلووات و٣٠٠ نيوتن متر عند الضغط على دواسة المكابح لتحويلها إلى طاقة كهربائية وهو رقم قياسي مقارنة بالسيارات المنافسة. كما وفَّر نظام الدفع الكهربائي الرباعي قوة سحب قصوى وديناميكية متفوقة على الأجزاء المتعرجة من الطريق في ساوث تيرول. ويضمن هذا النظام الضبط المتغير المستمر لتوزيع عزم الدوران المثالي بين المحورين الأمامي والخلفي خلال جزء من الثانية. 

تواصل مع حسان بشور