الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

مجموعة بي ام دبليو تعمل على تعزيز مستقبل مستدام

حسان بشور

٣٠ حزيران / يونيو ٢٠٢٠

وافقت بي ام دبليو ايه جي على حزمة من الإجراءات المتعلقة بالموظفين تهدف إلى تحقيق توازن بين القدرة التنافسية المستقبلية للشركة ومصالح القوى العاملة. وبعد تطبيق الأدوات المرنة الحالية، مثل خفض وقت العمل وترك أرصدة الحسابات، بالإضافة إلى العمل لفترات قصيرة، هناك حاجة إلى المزيد من الخطوات لجعل مجموعة بي ام دبليو أكثر مقاومة للتأثيرات الخارجية وتقلبات السوق. ويتجلى الهدف في تمكين الشركة من تحقيق تخفيضات في القوى العاملة وفقاً للمخطط، وذلك من خلال الاتفاقيات الطوعية والاستنزاف والحفاظ على المستوى العالي من التدريب المهني كما في العام الماضي، بالإضافة الى العمل على تحسين أرباح الشركة على المدى القصير والمحافظة على قدرتها على الابتكار على المدى الطويل. وتتكون الحزمة من أربعة إجراءات سيتم تفعيلها بشكل أساسي في ألمانيا، حيث سيتم تعديل السعة من خلال تقليل عقود العمل مع ساعات العمل الأسبوعية الممتدة للموظفين المعفيين إلى ٣٨ ساعة. كما تم الاتفاق على خيار آخر من شأنه أن يسمح للموظفين المؤهلين أخذ إجازة إضافية لمدة ستة إلى ثمانية أيام بدلاً من الدفع الإضافي على نطاق الأجور "T-ZUG" ليمنح الموظفين قدراً أكبر من المرونة. كما ستستفيد الشركة من الاستنزاف من أجل خفض حجم القوى العاملة وستسمح تعويضات نهاية الخدمة للموظفين الذين سيقتربون من سن التقاعد بالتقاعد مبكراً وذلك كبديل للتقاعد المسبق بترتيبات عمل بدوام جزئي. أما العنصر الأخير في الحزمة، فيؤكد تركيز الشركة على المستقبل إذ سيسمح برنامج تعليمي للشباب الذين تقل أعمارهم عن ٢٥ عاماً بتعزيز مهاراتهم من خلال الحصول على شهادة في مجال خبرة ذي صلة. ستقدم مجموعة بي ام دبليو الدعم المالي للتأهيل الخارجي بدوام كامل وضمان إعادة التوظيف عند الانتهاء. وبحلول نهاية العام، يجب أن يكون إجمالي عدد الموظفين أقل قليلاً من عام ٢٠١٩.
كذلك ستواصل الشركة الاستثمار في التدريب المهني وتطوير خبرات المتخصصين في المستقبل. في هذا العام والعام المقبل، سيتم توظيف ١٢٠٠ متدرب مرة أخرى في ألمانيا وحدها لتلبية الاحتياجات المستقبلية للموظفين الماهرين. وسيستمر المتدربون في الحصول على فرص عمل في مصانع مجموعة بي ام دبليو والمقر الرئيسي بعد الانتهاء من تدريبهم المهني. ويتم تضمين إجراءات الموظفين هذه ضمن إجراءات الكفاءة العامة للشركة. وتم الإعلان عن توسع أكبر في برنامج أداء مجموعة بي ام دبليو سابقاً في تحديث الأعمال الفصلي للشركة في مستهل شهر أيار / مايو.

تواصل مع حسان بشور