الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

لا للكمبيوتر اللوحي لدى نيسان

حسان بشور

٢٤ حزيران / يونيو ٢٠٢٠

مؤخراً، ساد توجه قام بموجبه عدد كبير من صانعي السيارات بتزويد سياراتهم الجديدة بشاشات تشبه الكمبيوترات اللوحية في وسط لوحة القيادة. ورغم أنها قد تلفت النظر بحجمها الكبير في معارض السيارات، إلا أنه لدى مصنّعي السيارات الذين يبتكرون سيارات الجيل القادم أشياء أخرى يأخذونها بعين الاعتبار فيما يحاولون الموازنة بين التصميم والتكنولوجيا والفائدة. أما نيسان، فقد قررت أن تأخذ توجهاً مختلفاً في ما يتعلق بتطوير شاشة العرض في سيارتها الكروس أوفر الكهربائية الاختبارية أريا، حيث أولت الأهمية للتصميم والرؤية مفضلةً أن تستخدم شاشتين منحنيتين استوحيتا من شكل الموجة أضافتا طابعاً أفقياً إلى كامل السيارة بدءاً من الباب وصولاً إلى مؤخر المقصورة. وبالإضافة إلى نقل المعلومات بشكل أفضل للعين البشرية، يؤدي التصميم هذه المهمة من موقع أكثر أمانًا وذلك في مجال الرؤية وبشكل أقرب إلى الطريق. ومن خلال مطابقة الجمالية الأفقية للمقصورة، تصبح شاشة العرض جزءًا من لوحة القيادة ومندمجة بها. ويطلق فريق التصميم في نيسان على هذا الأمر اسم "الإنغاوا" أو المساحة غير المحددة بين المكان الذي تتواجد فيه والمكان الذي تقصده. وتُبقي شاشة عرض أريا الاختبارية معلومات القيادة في موقع مشابه لشاشة السيارة التقليدية فيما تعرض المعلومات الترفيهية وأدوات التحكم بالراحة ووضع النظام في وسط الشاشة. وتتصل الشاشتان في لوحة أنيقة تنتقل عليها المعلومات بانسيابية بين السائق والراكب. وبالرغم من وجود شاشتين، يمكن للمعلومات أن تمسح وتتحرك بينهما بحيث تبدوان وكأنهما شاشة واحدة. فمثلاً، إذا أردت عرض اتجاهات الطريق والخريطة أمام المقود، ستظهر أمامه ويمكنها أيضاً الانتقال الى الوسط أو الاختفاء عندما لا تعود بحاجة إليها. كذلك تم تصميم شاشة العرض لتضم كافة المزايا المتاحة مثل الموسيقى ونظام تحديد المواقع. وكان من المهم بالنسبة الى المصممين والمهندسين أن يُظهروا للعالم ما يمكن لسيارة نيسان مستقبلية تحقيقه. وتكتسب تجربة العميل أهمية كبرى حيث يتاح للسائق تعديل كمية البيانات التي يرغب في رؤيتها في كل موقع وإزالة المعلومات غير الضرورية من مجال رؤيته المحيطية.

تواصل مع حسان بشور