الآن
10:13  : مورغن تمدد كفالات سياراتها المتأثرة بانتشار وباء كوفيد ـ ١٩ لمدة ٣ أشهر          10:13  : تمديد كفالات سيارات فولكس واجن المنتجة في أوروبا والمخصصة للقارة الأوروبية لمدة ٣ أشهر إضافية          12:37  : برودرايف تعمل على إنتاج أجهزة تنفس إصطناعي بتكلفة متدنية للمساعدة في مواجهة وباء كورونا          12:38  : أعلن منظمو معرض سيلفرستون للسيارات الكلاسيكية عن إلغاء معرضهم لهذه السنة والذي كان سيقام بنهاية تموز / يوليو          12:38  : دايملر ايه جي ورولز رويس تتعاونان في مجال تطوير مولدات كهرباء تعمل بخلايا الوقود وتتميز بإنبعاثات معدومةمن غاز ثاني أوكسيد الكربون         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

كوهلر يقترب من اللقب

حسان بشور

٢٣ شباط / فبراير ٢٠٢٠

استضافت حلبة البحرين الدولية الجولة ما قبل الأخيرة للموسم الحادي عشر من بطولة تحدي بورشه سبرنت الشرق الأوسط والتي شهدت مشاركة ١٤ سائقاً من ٩ دول في ٣ سباقات على مدار يومين اقترب فيهما متصدر البطولة الحالي، ليون كوهلر من تأمين لقب البطولة، خصوصاً أنه أنهى السباقات الثلاثة من على منصة التتويج رافعاً بذلك رصيده من نقاط بطولة السائقين الى ٢٨٠. وخلال الجولة التأهيلية للسباق الأول، حقق الضيف ديلان بيريرا توقيت أسرع لفة مسجلاً ٢:٠٢:٠٨ دقيقة ولينطلق من المركز الأول أمام الفرنسي جي بي سيمناور، فيما انطلق ليون كوهلر من المركز الثالث وديفيد بيكمان من المركز الرابع.
ومع انطلاق السباق الأول، انطلق بيريرا بشكل مثالي وصد الضغط السريع من سيمناور وواصل رفع وتيرة قيادته خلال السباق ليعبر خط النهاية في الصدارة متقدماً بفارق يقارب ٣ ثواني أمام سيمناور. وفي اللفة الثانية من هذا السباق، أغلق ديفيد بيكمان الذي يشارك في جولته الثانية فقط خلال هذا الموسم، مكابح سيارته متجهاً الى المنعطف الثالث، ما أدى إلى إصطدامه بسيارة جيسي فان كويجك ولتخرج سيارة الأمان للفتين مع إعلان إنسحاب بيكمان وفان كويجك. ومع فوز بيريرا، كان المركز الثاني من نصيب سيمناور، فيما حل كوهلر في المركز الثالث وتلاه ريتشارد فاغنر في المركز الرابع والسويدي كريستوفر بيرجستروم في المركز الخامس وهو أعلى مستوى له على الإطلاق خلال البطولة.
وفي السباق الثاني، انطلق سيمناور من مركز الصدارة بعد أن سجل ٢:٠٢:١٧ دقيقة في الجولة التأهيلية، فيما انطلق ليون كوهلر من المركز الثاني بعدما سجل ٢:٠٢:٥٢ دقيقة، بينما انطلق الفائز بالسباق الأول، ديلان بيريرا من المركز الثالث وديفيد بيكمان من المركز الرابع. وبعد أداء مهيمن منذ انطلاق السباق، حقق جي بي سيمناور أول فوز له في البطولة، بفارق ثانيتين عن كوهلر الذي حل في المركز الثاني، وخلال السباق، كانت المعركة الفعلية على المركز الثاني بين بيريرا وكوهلر، ولكن بيريرا ارتكب خطأً منح كوهلر إمكانية التجاوز وليحافظ على المركز الثانيلغاية عبوره خط النهاية الذي شهد فوز سيمناور وحلول بيريرا في المركز الثالث أمام بيكمان (الرابع) وريتشارد فاغنر (الخامس).
وفي السباق الثالث، حددت تشكيلة الانطلاق من خلال عكس الترتيب للمراكز الستة الأولى للسباق الثاني، وبدأ جيسي فان كويجك من المركز الأول، ثم ريتشارد فاغنر من المركز الثاني وديفيد بيكمان من المركز الثالث، وانطلق ديلان بيريرا من المركز الرابع، وليون كوهلر من المركز الخامس، بينما انطلق الفائز بالسباق الثاني سيمناور من المركز السادس.
ومع هذا التشكيل العكسي، تبادلت المراكز الستة الأولى خلال اللفات الأربع الأولى. وبدأ ديلان بيريرا بشكل قوي، متفوقاً على ثلاثي المقدمة قبل المنعطف الأول، كما انطلق ليون كوهلر بشكل قوي مكنه من شق طريقه إلى المركز الثاني. واختتم السباق بحلول بيريرا في المركز الأول تلاه كوهلر لثانياً وسيمناور ثالثاً، فيما جاء ديفيد بيكمان رابعاً وريتشارد فاغنر خامساً.
في نهاية جولة جديدة من الموسم، واكتمال ١٢ من أصل ١٤ سباقاً خلال الموسم، تقدم ليون كولر (٢٨٠ نقطة) بفارق ٤٣ نقطة في الترتيب العام، وجاء جي بي سيمناور في المركز الثاني (٢٣٧ نقطة) وريتشارد فاغنر (٢٠٠ نقطة) في المركز الثالث. وسيختتم الموسم بالجولة الخامسة على حلبة البحرين الدولية خلال الشهر المقبل، حيث سيقام كسباق دعم رسمي لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج ٢٠٢٠ للفورمولا ١.

تواصل مع حسان بشور