الآن
11:07  : هيونداي سانتافي تفوز بجائزة أفضل "اس يو في" بصفي مقاعد قيمةً مقابل الثمن التي قدمتها "يو اس نيوز &وورلد ريبورت"          10:16  : رينو تعلن عن تعيين السيد لوكا دو ميو في منصب الرئيس التنفيذي للشركة          10:16  : بنتلي إي اكس پي ١٠٠ جي تي تفوز بلقب "أجمل سيارة إختبارية للعام"          10:16  : لوتس تطلق إيڤورا جي تي ٤١٠ الجديدة وتعززها بعملانية محسنة وبالمزيد من عوامل الراحة والقيمة مقابل الثمن          10:17  : الكندي لورانس ستول يستثمر ١٨٢ مليون جنيه استرليني في أستون مارتن وفريق رايسينغ بوينت اف ١ سيصبح تابعاً لمصنع أستون مارتن عام ٢٠٢١          10:17  : جينيسيس تطلق سيارتها الرياضية متعددة الاستعمال "جي ڤي ٨٠" في أسواق أميركا الشمالية         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

قصة النقوشات الماسية في بنتلي فلايينغ سبور

حسان بشور

٢٨ كانون الأول / ديسمبر ٢٠١٩

أعادت بنتلي من خلال سيارتها فلايينغ سبور رسم الحدود عبر ابتداع السيارة الفاخرة عالية الأداء رباعية الأبواب. ولا يوجد مكان يظهر فيه الاهتمام الفائق بالتفاصيل الذي يميز علامة بنتلي أكثر مما يظهر عبر مواصفات النقش الماسي الذي تم معه الانتقال بالحرفية اليدوية التقليدية إلى العصر الرقمي عبر الاعتماد على تقنية حديثة متطورة. فقد تخطّت فرق التصميم والهندسة لدى بنتلي سلسلة من التحديات لابتكار المظهر والإحساس الفريدين اللذين يميزا الواجهة المحززة التي تزين أسطح فتحات هواء الكونسول الأمامي والتي تتضمّن وحدها ٥٣٣١ شكلاً ماسياً مفرداً وكذلك العمود "بي" وفتحات هواء الكونسول الخلفي. وللمرة الأولى، تم استخدام برنامج تصميم بارامتري متطور يجري اعتماده عادةً في عالم الهندسة المعمارية وذلك لابتكار سلسلة من الخوارزميات التي طورها الكمبيوتر ومكنت المصممين من اعتماد التفاصيل الدقيقة للماسات على الأسطح التي كانت دائمة التغير من ناحية القياسات والإنحناءات. وبدأت العملية مع قرار فريق التصميم بإدخال فتحات هواء مصقولة أكثر ولمسات فنية أبرز إلى الكونسول الوسطي الأمامي، واعتماد مبدأ الواجهة المحززة لفتحات الهواء بنمط "بولز آي" وباقي المفاتيح الدوارة في كافة منحنيات المكونات الجديدة. وللانتقال إلى المستوى التالي، تعاونت بنتلي مع شركة رائدة في مجال تصميم السيارات وهي "آسثايمر" بهدف تطوير خوارزمية معقدة وعبر استخدام برنامج بارامتري مبتكر تم توظيفه لمكننة عملية توليد تفاصيل الأشكال ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد، تمكنت "آسثايمر" من دمج مهارة وأسس الحرفية اليدوية التقليدية عبر ترميز الجينات المتوارثة لعلامة بنتلي ضمن خوارزمية يمكن إعادة استخدامها في أماكن أخرى. ونتيجة لهذا ولعمل فريق الهندسة، وبالإضافة إلى ٥٣٣١ شكلاً ماسياً مفرداً منفذاً ببراعة متناهية ضمن فتحة هواء الكونسول الأمامي، جرى إدخال ٣٥٠٠ و١٨٠٠ شكلاً ماسياً إضافياً ضمن فتحة الهواء الخلفية وكل فتحة مفردة ضمن العمود "بي" على التوالي.

تواصل مع حسان بشور