الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

سيارة إختبارية: هيونداي بروفيسي الكهربائية

حسان بشور

٨ آذار / مارس ٢٠٢٠

أزاحت هيونداي الستار عن سيارتها الاختبارية، بروفيسي التي تستعرض اللغة التصميمية المستقبلية لـ هيونداي. وعلى الرغم من خطوطها المنسابة بطريقة رياضية توحي أنها من فئة سيارات الكوبيه، إلا أن بروفيسي رباعية الأبواب وتعتمد على قاعدة عجلات طويلة نسبياً تنعكس على شكل مقصورة رحبة للغاية تم تخصيصها لأربعة ركاب فقط يشكل السائق واحداً منهم. وفي سياق الكلام عن السائق، نشير أن لوحة قيادة بروفيسي التي تبدو وكأنها شاشة رقمية طولية تمتد على طول لوحة القيادة، لا تحتوي على أي مقود، إذا قامت هيونداي باستيداله بمقبضين جرى تثبيتهما على بطانة باب السائق وعلى الكونسول الوسطي الذي يمتد الى الخلف ليفصل بين المقعدين الخلفيين. ومع بروفيسي التي يفترض أن تتحلى بخاصية القيادة الذاتية، يمكن للسائق أن يختار وضع "الاسترخاء" الذي يسمح للسيارة بقيادة نفسها ويمكن السائق من التفاعل مع ركابه بعد إعادة ترتيب وضعية المقاعد. وبالعودة الى الخارج، يتميز تصميم الهيكل بأسطحه الناعمة والخالية من أي نتؤات أو حروف وبالأخص في الخلف حيث عاكس الهواء المدمج الذي يساهم في زيادة ثبات القسم الخلفي عند إرتفاع السرعة. ويذكر أخيراً أن تصميم بروفيسي ناتج عن لغة تصميمية ستعتمدها هيونداي في سياراتها الكهربائية المستقبلية كي تميزها عن سياراتها المندفعة بمحركات إحتراق داخلي أو محركات هجينة.

تواصل مع حسان بشور