الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

سباقات الفورمولا ٢ و٤ الإمارات على هامش الفورمولا ١ في أبوظبي

حسان بشور

٢٧ تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١٩

ستشهد عطلة أسبوع جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا ١ لعام ٢٠١٩ في أبوظبي إقامة سباقات بطولتي فورمولا ٤ الإمارات وفورمولا ٢ لتمنحا هواة السباقات في أبوظبي مزيداً من المتعة والتشويق. وتعتبر هاتان البطولتان خطوتين هامتين على سلم رياضة سباقات السيارات ومحطتين رئيسيتين في رحلة السائقين الباحثين عن مقعد في عالم الفورمولا ١. وستشهد البطولتان منافسة محتدمة وحضوراً قوياً لمجموعة من السائقين الناشئين من أصحاب المواهب الواعدة، الذين أثبتوا حضورهم خلال مراحل البطولة السابقة ومشاركاتهم القوية في السباقات.
وتعد بطولة فورمولا ٤ الإمارات بالنسبة لغالبية السائقين الناشئين، أول بطولة للسيارات أحادية المقاعد بعد مرحلة سباقات الكارتينغ. وتشهد البطولة التي إنطلقت عام ٢٠١٦، مشاركة ١٠ سائقين منهم ٣ ينتمون لدولة الإمارات هم مناف حجاوي وكل من الأختين آمنة وحمدة القبيسي. وللمرة الأولى منذ انطلاق بطولة فورمولا ٤ الإمارات، تشارك أربع سائقات، منهن السعودية ريما الجفالي التي كانت مشاركتها الأولى في عالم سباقات السيارات ضمن بطولة تي آر دي ٨٦ العام الماضي، لتشارك بعدها في بطولة فورمولا ٤ بريطانيا وتحل فيها بالمركز ١٣. ويعد السائق أليكس كونور من السائقين الناشئين الذين ينتظرهم مستقبل واعد بعد مشاركته الناجحة في بطولة فورمولا ٤ البريطانية وهو من الأسماء الواجب تتبعها بعد أن حل في المركز التاسع في الترتيب الكلي للبطولة وصعد إلى منصة التتويج في سباق البطولة الأخير. كما يفرض الهولندي الشاب تيمن فان دير هيلم تحدياً كبيراً على منافسيه في البطولة، إذ صعد إلى منصة التتويج ٨ مرات في موسمه الأول ضمن بطولة فورمولا ٤ الإسبانية ليحل في المركز الرابع في الترتيب النهائي للبطولة مع ختام موسمها.
من ناحيتها، تعتبر بطولة فورمولا 2 الخطوة الأخيرة قبل بطولة الفورمولا ١ وبدأ نك دي فرايز، البطل المتوج بلقب البطولة لموسم ٢٠١٩، المرحلة التالية لمسيرته الرياضية في عالم رياضة السيارات، وكان ذلك ضمن بطولة فورمولا إي الأسبوع الماضي مع فريق مرسيدس، إلا أن الهولندي الشاب يسعى لاختتام موسمه بإنجاز إضافي على حلبة مرسى ياس يضيفه إلى جعبته. ولكن قد يكون نيكولاس لطيفي السائق الأقرب إلى دخول بطولة العالم للفورمولا ١، مع مقعد فريق ويليامز الذي يبدو شبه مؤكد لموسم ٢٠٢٠، ويسعى السائق الكندي لضمان المركز الثاني في بطولة فورمولا ٢ لهذا الموسم. أما السائق لوكا غيوتو، فيعد أحد السائقين المخضرمين في بطولة فورمولا ٢، ويتخلف عن لطيفي بعشر نقاط قبل المرحلة الأخيرة من البطولة، ويرغب بمواصلة سلسلة النجاحات التي حققها مؤخراً والتي تتضمن فوزه في سباق البطولة على حلبة سوتشي وصعوده منصة التتويج مرتين على حلبة مرسى ياس. وقد يكون الاسم الأشهر في البطولة خلال هذا الموسم لـ ميك شوماخر، نجل مايكل شوماخر المتوج ببطولة العالم للسائقين للفورمولا ١ سبع مرات، وشهدت مشاركة ميك الأولى في بطولة فورمولا ٢ نتائج متفاوتة، إلا أن السائق البالغ من العمر ٢٠ عاماً، حقق انتصاراً خلال الموسم ويسعى لاختتام العام بتسجيل نجاح إضافي.

تواصل مع حسان بشور