الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

رينج روڤر فيفتي ـ ٢٠٢١

حسان بشور

٢٢ حزيران / يونيو ٢٠٢٠

في ١٧ حزيران / يونيو من العام ١٩٧٠، قدمت لاندروڤر أول سيارة من طراز رينج روڤر وهي تحتفل اليوم بمرور ٥٠ عاماً على إطلاق هذه السيارة التي كانت رائدة لجهة قدراتها المتفوقة على الدروب والمسالك الفائقة الوعورة ولناحية راحتها وفخامتها في حال أراد مستخدموها إستعمالها للقيادة اليومية على الطرقات المعبدة. وللإحتفال بعيدها الخمسين، قدمت رينج روڤر نسخة حصرية أطلقت عليها تسمية رينج روڤر فيفتي على أن توفرها كطراز يعود للعام ٢٠٢١ سيتوفر منها ١٩٧٠ سيارة فقط.
وعلى مدار ٥٠ عاماً، احتلت رينج روڤر العديد من المراتب الأولى عالمياً وحققت عدداً من الإنجازات وكانت أول سيارة رياضية متعددة الأغراض مزودة بنظام دفع رباعي دائم. وفي عام ١٩٨٩، كانت أول سيارة دفع رباعي في العالم يتم تزويدها بمكابح مجهزة بنظام لمنع غلقها (ABS) ولاحقاً في عام ١٩٩٢، أصبحت أول سيارة دفع رباعي في العالم يتم تزويدها بنظام مراقبة الجر الإلكتروني (ETC) ونظام التعليق الهوائي الكهربائي الأوتوماتيكي، لتزيد هذه الإضافات من روعة القيادة التي تشتهر بها سيارات رينج روڤر على الطرقات العادية والوعرة. وفي عام ٢٠١٢، أصبح الجيل الأحدث من رينج روڤر أول سيارة رياضية متعددة الأغراض تعتمد على بنية خفيفة الوزن من الألومنيوم، ما ساهم في جعلها أخف واقوى وأكثر كفاءة. كما نجحت رينج روڤر في عبور أخدود داريان الذي كان يعتقد أن عبوره مستحيل، كما كانت أول سيارة يتم عرضها في متحف اللوفر في باريس، وفازت برالي باريس ـ داكار مرتين.
وبناءً على طراز أوتوبيوغرافي الفخم، تحتوي رينج روڤر فيفيتي على مجموعة من التفاصيل الخارجية المخصصة لها بلون "أطلس" الذهبي، إلى جانب تصميمين فريدين للعجلات بقياس ٢٢ إنش. ويحتوي شعار السيارة على كلمة "Fifty" (أي خمسين) المكتوبة بيد المدير الإبداعي في لاند روڤر، البروفسور جيري ماكغفرن شخصياً وستظهر الكلمة على الهيكل الخارجي للسيارة وفي تصميمها الداخلي على لوحة "١ من ١٩٧٠" على وحدة التحكم المركزية ومساند الرأس ولوحة التحكم ودواسات العتبات. وستتوفر رينج روڤر فيفتي بقاعدتي العجلات القياسية والطويلة، إلى جانب عدة خيارات من الألوان المختارة بعناية وهي الرمادي الكارباتي وروزيلو الأحمر وآروبا وسانتوريني الأسود. كما سيوفر قسم عمليات السيارات الخاصة (SVO) في لاند روڤر عدداً محدوداً جداً من سيارات رينج روڤر فيفتي بألوان "التراث" الثلاثة المعاد إنتاجها من لوحة ألوان رينج روڤر الأصلية وهي توسكان الأزرق وباهاما الذهبي ودافوس الأبيض. كما ستتوفر عدة خيارات لمجموعة نقل الحركة، بما فيها البنزين والديزل وطراز كهربائي هجين قابل للشحن بقوة ٤٠٠ حصان.

تواصل مع حسان بشور