الآن
10:13  : مورغن تمدد كفالات سياراتها المتأثرة بانتشار وباء كوفيد ـ ١٩ لمدة ٣ أشهر          10:13  : تمديد كفالات سيارات فولكس واجن المنتجة في أوروبا والمخصصة للقارة الأوروبية لمدة ٣ أشهر إضافية          12:37  : برودرايف تعمل على إنتاج أجهزة تنفس إصطناعي بتكلفة متدنية للمساعدة في مواجهة وباء كورونا          12:38  : أعلن منظمو معرض سيلفرستون للسيارات الكلاسيكية عن إلغاء معرضهم لهذه السنة والذي كان سيقام بنهاية تموز / يوليو          12:38  : دايملر ايه جي ورولز رويس تتعاونان في مجال تطوير مولدات كهرباء تعمل بخلايا الوقود وتتميز بإنبعاثات معدومةمن غاز ثاني أوكسيد الكربون         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

حلول أودي المستدامة في دافوس

حسان بشور

٢٦ كانون الثاني / يناير ٢٠٢٠

من جديد لعبت أودي دور المزود الرسمي لوسائل النقل في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس ٢٠٢٠. وتم اختيار أودي لتكون الشريك الحصري لتقديم وسائل النقل للمرة الثالثة والثلاثين، حيث خصصت الشركة أسطولاً من السيارات يعمل ٩٠ باتلمئة منها على الكهرباء لتوصيل المشاركين. وتم شحن سيارات أودي حصرياً بالطاقة الكهربائية النظيفة وذلك باستخدام حاويات شحن متنقلة مزودة ببطاريات أودي إي ـ ترون مستعملة تم تطويرها خصيصاً لهذا الغرض. وتعمل أودي باستمرار على تطوير حلول الشحن الصديقة للبيئة. وتهدف أودي إلى تأسيس نظام نموذجي متكامل خاص بها للتنقل المستدام في مدينة دافوس ذات المناخ الشتوي وقد عملت من خلال استخدام حوالي ١٠٠ سيارة كهربائية مع حاويات متنقلة للشحن، على تشغيل أسطول من السيارات المحايدة للكربون لتوصيل المشاركين في هذا الحدث. وبالإضافة إلى سيارة أودي إي ـ ترون الكهربائية بالكامل، تم استخدام طراز "ايه ٨" الهجين. كما تم تزويد كل واحدة من حاويات الشحن الثلاث بأربعة أنظمة من بطاريات أودي إي ـ ترون المستعملة تبلغ قدرتها الإجمالية ٧٠٠ كيلووات تقريباً وذلك من خلال ٣ محطات للشحن تبلغ طاقة كل واحدة منها ١٥٠ كيلووات، وتبلغ قدرتها التخزينية حوالي ١ ميغاواط ساعي. وتتعاون أودي في هذا الإطار مع شركة الطاقة الكهربائية السويسرية "ايه بي بي". ويخفض هذا الحل الضغط على الشبكة المحلية إلى الحد الأدنى خاصة في أوقات الذروة. ويتم توليد الطاقة الكهرومائية المحلية بشكل كامل لتأمين الطاقة اللازمة لحاويات الشحن المتنقلة الثلاث في دافوس.
واعتباراً من ٢٤ كانون الثاني / يناير، بدأت أودي خلال بطولة العالم للتزلج على المنحدرات الثلجية (Hahnenkamm Alpine Cup) في كيتزبوهيل بالنمسا باختبار حاويات جديدة للشحن مزودة بأنظمة بطاريات مستقلة بدلاً من بطاريات إي ـ ترون الكاملة وذلك للمرة الأولى. وتتيح الحاويات المصممة خصيصاً لتوفير المساحة دمج محطات الشحن في الحاوية مباشرة. وتضم حاوية الشحن الواحدة ٤٠٠ بطارية من بطاريات إي ـ ترون المعاد تدويرها، مما يوفر حوالي ١١ بطارية كاملة. وبفضل قدرة الشحن الإجمالية التي تبلغ ١،٢ ميغاواط والقدرة التخزينية التي تبلغ ١ ميغاواط ساعي، يمكن شحن حوالي ٨ سيارات أودي إي ـ ترون بالطاقة الكهربائية في وقت واحد باستخدام الشواحن عالية الطاقة دون الحاجة إلى وصلها بالشبكة الكهربائية بأي شكل. وتوفر الحاوية، التي يبلغ طولها ٣٠ قدماً، ٢٠ نقطة شحن تتألف من ٨ شواحن ذات طاقة عالية تبلغ قدرة الواحدة منها ١٥٠ كيلووات و١٢ نقطة شحن تبلغ قدرة الواحدة منها ١١ كيلووات. ويمكن، عند الضرورة، تجميع طاقة الشواحن الثمانية ذات الطاقة العالية في ٤ نقاط شحن تبلغ قدرتها ٣٠٠ كيلووات لشحن سيارة أودي إي ـ ترون جي تي بشكل كامل خلال ٢٠ دقيقة اعتماداً على تقنية الشحن بقدرة ٨٠٠ فولت في المستقبل. يذكر أن أودي عملت على تطوير وصناعة الجيل الأحدث من حاويات الشحن هذه بالتعاون مع شركة مون النمساوية. وتخطط أودي كذلك لاستخدام حاويات الشحن المتنقلة في أكثر من ٢٠ مجال إضافي خلال عام ٢٠٢٠ ومنها على سبيل المثال سباق "فورمولا إي" الذي يقام في روما. كما سيستفيد العملاء من الشركات وأساطيل السيارات مستقبلاً من حلول الشحن المخصصة التي تتيح لهم تحسين تكاليف الطاقة وتشغيل أساطيل السيارات الكهربائية بطريقة مستدامة. كما يمكن لحاويات الشحن المتنقلة أن ترفد نقاط الشحن الحالية في المراكز المرورية خلال فترات الإجازات على سبيل المثال، وذلك من خلال تخفيف الحمل على الشبكات المحلية. وتحقيقاً لهذه الغاية، تختبر شبكة الشحن "أيونيتي" (IONITY) حالياً إمكانية استخدام حاويات الشحن المتنقلة من خلال إنشاء محطات شحن عالية الطاقة في أوروبا.

تواصل مع حسان بشور