الآن
11:07  : هيونداي سانتافي تفوز بجائزة أفضل "اس يو في" بصفي مقاعد قيمةً مقابل الثمن التي قدمتها "يو اس نيوز &وورلد ريبورت"          10:16  : رينو تعلن عن تعيين السيد لوكا دو ميو في منصب الرئيس التنفيذي للشركة          10:16  : بنتلي إي اكس پي ١٠٠ جي تي تفوز بلقب "أجمل سيارة إختبارية للعام"          10:16  : لوتس تطلق إيڤورا جي تي ٤١٠ الجديدة وتعززها بعملانية محسنة وبالمزيد من عوامل الراحة والقيمة مقابل الثمن          10:17  : الكندي لورانس ستول يستثمر ١٨٢ مليون جنيه استرليني في أستون مارتن وفريق رايسينغ بوينت اف ١ سيصبح تابعاً لمصنع أستون مارتن عام ٢٠٢١          10:17  : جينيسيس تطلق سيارتها الرياضية متعددة الاستعمال "جي ڤي ٨٠" في أسواق أميركا الشمالية         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

تقنية "التحكم النشط بتبديل نسب علبة التروس" من هيونداي

حسان بشور

١٤ آب / أغسطس ٢٠١٩

عملت هيونداي على تطوير أول تقنية من نوعها في العالم للتبديل النشط لنسب علبة التروس في مركباتها الهجينة. ويعمل هذا الابتكار على تحسين كفاءة علبة التروس عبر مراقبة عمل نسب علبة التروس بمعدل ٥٠٠ مرة في الثانية وضبط سرعة دوران نسب علبة التروس بدقة تمكنه من تسريع تبديل النسب. وقد أطلقت هيونداي هذه التقنية في سيارتها سوناتا هايبريد الجديدة على أن تشمل هذه التقنية سيارات هيونداي الهجينة الزخرى في أوقات لاحقة. وتوظّف تقنية "التحكم النشط في تبديل نسب علبة التروس" الجديدة برمجية تحكم منطقي مبتكرة في وحدة التحكم الهجينة، التي تتحكم بالمحرك الكهربائي لضبط سرعات الدوران بين المحرك وعلبة التروس بشكل يسمح بتقليل وقت تبديل النسب بمعدل ٣٠ بالمئة وبجعل عملية التبديل أكثر سلاسة. فالسيارات الهجينة التقليدية لا تحتوي على محولات لعزم الدوران من أجل تحسين استهلاك الوقود، حيث تفقد محوّلات عزم الدوران الطاقة أثناء عملية نقل النسب. وعلى الرغم من كفاءة استهلاك الوقود في نظام المركبات الهجينة التقليدية فإن هذا النظام يتطلب أوقات تبديل أطول بين التروس لضمان أن يتمّ التبديل بسلاسة. أما تقنية "التحكم النشط في تبديل نسب علبة التروس"، فتسمح للمحرك الكهربائي الهجين بالتحكم في التبديل بين النسب من خلال توظيف برمجية التحكم المنطقي على وحدة التحكم الهجينة للتخلص من المشاكل المرتبطة ببطء التبديل بين النسب. وتراقب وحدة التحكم الهجينة سرعة دوران نسب علبة التروس بجهاز استشعار مثبت داخل المحرك الكهربائي وذلك بمعدل ٥٠٠ مرة في الثانية، لضمان المزامنة الفورية بين سرعة دوران نسب علبة التروس وسرعة دوران المحرك. وتكفل هذه المزامنة تقليل وقت تبديل التروس بنسبة ٣٠ بالمئة من ٥٠٠ مايكرو ثانية إلى ٣٥٠ مايكرو ثانية، الأمر الذي من شأنه تحسين تسارع المركبة الهجينة واقتصادها في استهلاك الوقود، مع زيادة متانة علبة التروس عبر تقليل الاحتكاك أثناء التبديل بين النسب.

تواصل مع حسان بشور