الآن
10:13  : مورغن تمدد كفالات سياراتها المتأثرة بانتشار وباء كوفيد ـ ١٩ لمدة ٣ أشهر          10:13  : تمديد كفالات سيارات فولكس واجن المنتجة في أوروبا والمخصصة للقارة الأوروبية لمدة ٣ أشهر إضافية          12:37  : برودرايف تعمل على إنتاج أجهزة تنفس إصطناعي بتكلفة متدنية للمساعدة في مواجهة وباء كورونا          12:38  : أعلن منظمو معرض سيلفرستون للسيارات الكلاسيكية عن إلغاء معرضهم لهذه السنة والذي كان سيقام بنهاية تموز / يوليو          12:38  : دايملر ايه جي ورولز رويس تتعاونان في مجال تطوير مولدات كهرباء تعمل بخلايا الوقود وتتميز بإنبعاثات معدومةمن غاز ثاني أوكسيد الكربون         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

تحدي بورشة سبرنت الشرق الأوسط ـ الجولة ٣

حسان بشور

٣ شباط / فبراير ٢٠٢٠

في الجولة الثالثة من الموسم الحادي عشر لبطولة تحدي بورشه سبرنت الشرق الأوسط التي تألفت من ٣ سباقات والتي أقيمت على حلبة ياس مارينا في أبو ظبي، شارك سائق لوكسمبورغ ديلان بيريرا مستعيداً ذكرياته مع الحلبة الإماراتية وذلك حيث سجل أسرع لفة على الإطلاق في تحدي كأس بورشه جي تي ٣ في موسمه التاسع وليتمكن من الوصول الى منصة التتويج في سباقات الجولة الثلاثة. وكانت الجولة قد بدأت بالسباقات التأهيلية للسباق الأول حيث تمكن بيريرا من تحقيق أسرع وقت مسجلاً ٢:١٠:٢٠ دقيقة لينطلق أولاً أمام متصدر البطولة ليون كوهلر صاحب المركز الثاني لترتيب المنطلقين الذي حل الفرنسي جيه. بي. سيميناور في مركزه الثالث أمام كل من جوليان هانسيس وديفيد بيكمان. وفي السباق الأول، إنطلق بيريرا بشكل قوي وواصل تقدمه ليتمكن من التقدم تدريجياً بكل لفة منهياً السباق بنقدم بلغ حوالي ٤ ثوان على كوهلر الذي حل ثانياً تلاه سيمناور ثالثاً وهانسيس رابعاً وجوليان بيكمان خامساً.
وفي السباق الثاني، انطلق بيريرا من المركز الأول مرة أخرى بعد تسجيل ٢:١٠:٨٨ دقيقة تلاه كوهلر في المركز الثاني وسيميناور من المركز الثالث وديفيد بيكمان من المركز الرابع. ومرة أخرى، قدم بيريرا أداءً ممتازاً ووصل الى خط النهاية متقدماً بفارق ٤ ثوان عن كوهلر في المركز الثاني. ولكن المسؤولون إعتبروا أن بيريرا أخطأ في الانطلاق وتمت معاقبته بخصم خمس ثوانٍ، الأمر الذي شهد خسارة بيريرا بفارق ضئيل عند الانتهاء من ترتيب المركز الأول، ليعتلي كوهلر بعد ذلك قمة منصة التتويج. وكان الوافد الجديد جوليان هانسيس محط الأنظار مرة أخرى في هذا السباق. فقد انطلق من المركز الخامس وأظهر قدراته في السباقات خلال اللفة الثانية وقدم مناورة رائعة متخطياً ديفيد بيكمان في المنعطف الثالث حيث بقى طوال السباق. وانتهى السباق بحلول كوهلر في المركز الأول، تلاه بيريرا ثانياً وسيميناور ثالثاً وهانسيس رابعاً وديفيد بيكمان خامساً وساول هاك سادساً.
وفي السباق الثالث، حددت تشكيلة الانطلاق من خلال عكس الترتيب للمراكز الستة الأولى للسباق الثاني وخلال السباق، تمكن ساول هاك من الانطلاق بشكل جيد، حيث حافظ على مركزه الأول في معظم فترات السباق على الرغم من الضغط الكبير من بيكمان وسيمناور. وعلى الجانب الآخر نجح بيريرا الذي بدأ في المركز الخامس، في شق طريقه نحو المنافسة مع بعض التجاوزات في اللفتين السابعة والعاشرة. واستغل بيكمان خطأً دخول ساول هاك في المنعطف السابع، حيث تمكن الدخول إلى الخط الداخلي ودفع السائق الجنوب أفريقي عن مساره متقدماً إلى المركز الأول. وفتحت المناورة السباق لبقية الحلبة، حيث استغل بيريرا وسيمناور أيضاً الخطأ وتمكنوا من تجاوز ساول هاك. وانتهى السباق بحلول بيكمان أولاً وبيريرا ثانياً وسيمناور ثالثاً وكوهلر رابعاً وهانسيس خامساً وفاغنر سادساً.
وبنهاية هذه الجولة، تمت إقامة ٩ سباقات من أصل ١٤ وتصدر كوهلر الترتيب العام مع ٢١٣ نقطة، متقدماً بفارق ٤٣ نقطة متقدماً عن جوليان هانسيس (١٧٠ نقطة) وجي بي سيميناور (١٦٨ نقطة) وساول هاك ١٦٣ نقطة) وريتشارد فاغنر (١٤٧ نقطة) وجيسي فان كويك (١٢٩ نقطة).

تواصل مع حسان بشور