الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

تجربة ثلاثية الأبعاد عبر شاشة الزجاج الأمامي

حسان بشور

٢١ آب / أغسطس ٢٠١٩

تعمل جاكوار لاند روفر على تطوير الجيل التالي من التكنولوجيا الخاصة بشاشة الزجاج الأمامي التي يمكنها أن تعرض معلومات مباشرة خاصة بالسلامة أمام السائق، كما تتيح للركاب بث أفلام ثلاثية الأبعاد مباشرة من مقاعدهم كجزءٍ من مستقبل تشارك المركبات والتشغيل الآلي. ويعمل المهندسون الآن على شاشة متطورة ثلاثية الأبعاد للزجاج الأمامي لعرض تحذيرات السلامة، مثل مغادرة مسرب السير أو رصد خطر معين أو إرشادات خرائط الأقمار الصناعية وللتخفيف من أثر الرؤية الضعيفة وسيضيف الواقع المعزز إحساساً بالعمق إلى الصور من خلال إظهار الرسائل بشكل مباشر على الطريق. وقد أظهرت دراسات أجريت في ألمانيا أن استخدام الشاشات المجسمة ثلاثية الأبعاد في السيارات يمكنه أن يحسن توقيت الاستجابة للتعليمات التي تظهر فجأة وأن يزيد من جودة تقدير العمق أثناء القيادة. وفي المستقبل، يمكن استخدام هذه التكنولوجيا المبتكرة من قبل الركاب لمشاهدة الأفلام ثلاثية الأبعاد، حيث تقوم تكنولوجيا تعقب الرأس والعين بتتبع موقع المستخدم لضمان قدرته على مشاهدة الصور ثلاثية الأبعاد دون الحاجة لشاشات منفصلة أو النظارات المساعدة المستخدمة في دور السينما. وفي المستقبل القائم على التشغيل الآلي التام، ستتيح الشاشات ثلاثية الأبعاد للمستخدمين تجربة مصممة شخصياً وستسمح لمن يتشاركون المركبة باختيار البرنامج الترفيهي الخاص بكل منهم بشكل منفصل. وسيكون الركاب المتعددون الذين يتشاركون الرحلة قادرين على الاستمتاع بما يختارونه من الوسائط المتعددة، بما فيها تفاصيل الرحلة أو معالم الطريق الهامة أو الأفلام، وتهيئتها بما يناسب مكان جلوسهم. ويركز البحث المجرى مع مركز علوم الضوئيات والإلكترونيات المتقدمة في جامعة كامبريدج على تطوير شاشة زجاج أمامي شاملة تقارب تجربة الحياة الواقعية وتسمح للسائقين أن يستجيبوا بشكل طبيعي للمخاطر والأحداث المفاجئة. وتدعم هذه الجهود مجتمعةً التقدم نحو "الوجهة صفر"، التي تمثل طموح "جاكوار لاند روفر" بجعل المجتمعات أكثر أماناً وصحةً وجعل البيئة أنظف وتركز الشركة من خلال الابتكار المتواصل لتحقيق توافق منتجاتها وخدماتها مع طبيعة العالم المتغيرة بشكل سريع، على الوصول إلى مستقبل فيه صفر انبعاثات وصفر حوادث وصفر ازدحام.

تواصل مع حسان بشور