الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

بورشه تستأنف الإنتاج وتمدد الكفالات

حسان بشور

١ أيار / مايو ٢٠٢٠

أعلنت بورشه عن نيتها استئناف الإنتاج اعتباراً من يوم الاثنين الواقع في ٤ أيار / مايو الجاري ولكن شرط مراعاة المتطلبات الخاصة بمواقع ومهام الإنتاج وذلك مع استكمال إجراءات ضمان أقصى درجات السلامة للموظفين مع الحرص على زيادة وتيرة الإنتاج تدريجياً إلى أن يصل إلى طاقته الاستيعابية الكاملة. وسيستأنف الموظفون عملهم على عدة مراحل بما يتماشى مع تصاعد وتيرة الإنتاج في المصنع الرئيسي في تسوفنهاوزن وفي موقع الشركة بمدينة لايبزيغ. وقد أقرت بورشه مجموعة من التدابير التي ستتبع في مصنعي تسوفنهاوزن ولايبزيغ، منها حماية الموظفين وتطبيق الالتزام بالتباعد لمسافة لا تقل عن ١،٥ متر واتباع القواعد الأساسية وارتداء الكمامات في مناطق محددة. وكانت الشركة وفي إطار مبادرة "بورشه تساعد"، قد وفرت التجهيزات اللازمة وتبرعت بمبالغ مالية للمشافي وأمنت الطعام للجهات الرسمية المعنية بتأمين الغذاء للمحتاجين ولدرجة وصلت الميزانية التي رصدتها بورشه للتبرعات إلى خمسة ملايين يورو. وكانت بورشه قد أوقفت عمليات الإنتاج في مصنعيها اعتباراً منذ ٢١ آذار / مارس الماضي وأقرت مجموعة من الإجراءات الصارمة التي ستبقى سارية حتى إشعار آخر من أجل تخفيف العبء عن البنية التحتية في مواقع الإنتاج. وسيواصل الموظفون في المجالات غير المرتبطة بإنتاج السيارات بشكل مباشر العمل عن بعد بنفس الوتيرة المعتادة. أما الاجتماعات، فتعقد عبر تقنية المكالمات المرئية أو عن طريق المكالمات الجماعية، فيما يستمر الحظر المفروض على رحلات السفر المتعلقة بأعمال الشركة. 
ومن ناحية أخرى وبسبب التحديات التي فرضها تفشي فيروس كورونا، أعلنت بورشه عن تمديد فترة الضمان على سياراتها الجديدة لمدة ثلاثة أشهر إضافية على أن يشمل التمديد جميع السيارات الجديدة التي ينتهي ضمانها في الفترة بين ١ آذار / مارس ٢٠٢٠ و ٣١ أيار / مايو ٢٠٢٠. ولا يترتب على العملاء أي تكاليف إضافية وفقاً لهذا الإجراء الذي يسري على العملاء في جميع أنحاء العالم والذي يشمل العملاء الذين اشتروا ضمان بورشه المعتمد بعد انتهاء الضمان الأصلي لسياراتهم الجديدة. وإذا كان تاريخ ضمان بورشه المعتمد يبدأ ضمن الفترة المذكورة فسيتم تمديده لثلاثة أشهر أخرى. وسيتم تحديد الموعد الجديد لانتهاء الضمان اعتباراً من نهاية فترة الضمان الحالية.

تواصل مع حسان بشور