الآن
12:19  : فولكس واجن تعلن عن الاستمراغر بتعليق التصنيع لخمسة أيام إضافية تنتهي في ١٩ نيسان / أبريل الجاري          12:17  : تأجيل مسابقة "لندن كونكورس" الى ١٩ و٢٠ آب / أغسطس القادم          12:17  : نيسان تستمر بإغلاق مصانعها في أميركا الشمالية لغاية أواخر شهر نيسان / أبريل الجاري          12:18  : أودي تتبرع بخمسة ملايين يورو للمساعدة في مواجهة وباء كورونا المستجد          12:18  : يستعد أستون مارتن للفورمولا واحد للمشاركة في موسم ٢٠٢١          12:18  : مرسيدس تجهز طابعات ثلاثية الأبعاد لاستعمالها في تصنيع معدات طبية ، في وقت يعمل فريق مرسيدس للفورمولا واحد عبالتعاون مع ٦ فرق فورمولا واحدأخرى على تصنيع أجهزة تنفس إصطناعية          10:56  : سيات تبدأ بصناعة أجهزة تنفس إصطناعي للطوارئ في مصانع مارتوريل         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

أستون مارتن لاغوندا تفتتح مصنعاً في سانت أثان في ويلز

حسان بشور

٧ كانون الأول / ديسمبر ٢٠١٩

إفتتحت أستون مارتن منشأتها الجديدة للتصنيع في منطقة سانت أثان بمقاطعة ويلز التي ستشكل مركزاً لتصنيع طراز دي بي إكس الرياضية متعددة الاستعمال. وبمجرد انطلاق عمليات الإنتاج الكامل في سانت أثان خلال الربع الثاني من عام ٢٠٢٠، ستكون الشركة قد نجحت في تأمين حتى ٦٠٠ فرصة عمل جديدة بمستويات مهارة رفيعة، على أن يرتفع هذا الرقم الى ٧٥٠ فرصة عمل عند وصول الإنتاج إلى ذروته. وقد بدأت عمليات البحث عن أفضل الأفراد بمجرد الإعلان عن شراء موقع سانت أثان التابع لوزارة الدفاع البريطانية في شباط / فبراير ٢٠١٦. وأطلقت أستون مارتن حملة توظيف استقطبت أكثر من ٣٠٠٠ متقدماً وتم تعيين أول ٤٠ موظفاً خلال ستة أشهر. ويتطلب إنشاء سيارات رفيعة المستوى الاعتماد على عمال ذوي مهارات عالية، مما دفع قوة العمل الجديدة في ويلز لبدء مسيرتها المهنية في مقر الشركة في غايدون لبناء طراز دي بي ١١. وبالتوازي مع نمو قوة العمل، تعمل مجموعة الخبراء الأساسية هذه حالياً على تدريب موظفين جدد في سانت أثان ليكونوا مستعدين لبناء طراز دي بي إكس إبتداءً من الربع الثاني من العام ٢٠٢٠ وذلك بعد إخضاع نماذج من هذه السيارة الرياضية متعددة الأغراض لعمليات تطوير مكثفة بدأت في غابات ويلز لاختبار قدرات منصتها الجديدة والمصممة خصيصاً. وسيشكل انطلاق عمليات إنتاج أستون مارتن دي بي إكس خطوة هامة للعلامة التجارية، إذ تعتبر هذه السيارة تجسيداً حقيقياً لروح الشركة وتفيض بالجمال وإتقان الصنعة اليدوية وروعة التكنولوجيا المتطورة. وتشير التوقعات الى أن حوالي ٩٠ بالمئة من الإنتاج سيتم تصديره وبيعه في الخارج.

تواصل مع حسان بشور