الآن
10:13  : مورغن تمدد كفالات سياراتها المتأثرة بانتشار وباء كوفيد ـ ١٩ لمدة ٣ أشهر          10:13  : تمديد كفالات سيارات فولكس واجن المنتجة في أوروبا والمخصصة للقارة الأوروبية لمدة ٣ أشهر إضافية          12:37  : برودرايف تعمل على إنتاج أجهزة تنفس إصطناعي بتكلفة متدنية للمساعدة في مواجهة وباء كورونا          12:38  : أعلن منظمو معرض سيلفرستون للسيارات الكلاسيكية عن إلغاء معرضهم لهذه السنة والذي كان سيقام بنهاية تموز / يوليو          12:38  : دايملر ايه جي ورولز رويس تتعاونان في مجال تطوير مولدات كهرباء تعمل بخلايا الوقود وتتميز بإنبعاثات معدومةمن غاز ثاني أوكسيد الكربون         
الآن
الأخبار السابقة الخبر التالي

أستون مارتن توفر معدات الحماية الشخصية

حسان بشور

١٥ نيسان / أبريل ٢٠٢٠

انضمت أستون مارتن إلى الحملة الرامية لتقديم معدات الحماية الشخصية إلى موظفي هيئة الخدمات الصحية الوطنية في الخطوط الأمامية خلال جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد وهي تعمل على تطوير أجهزة حماية تنفسية وأقنعة وبذات وقاية جديدة. ومن خلال التعاون مع شركة ملتيماتيك الشريكة لها في المشروع، تعمل أستون مارتن على مساعدة مركز تكنولوجيا التصنيع (MTC) لإنتاج جهاز حماية تنفسي جديد وتحسينه. ويعتبر الحجاب الواقي المستخدم أثناء تركيب الأنانبيب لمرضى كورونا، بمثابة صندوق من زجاج الأكريليك يتم وضعه فوق القسم العلوي من جسم المريض خلال عملية توصيل أجهزة التنفس بهدف حماية الطواقم الطبية وتسهيل وصولهم إلى المريض بشكل آمن. وتتمثل المساعدة التي تقدمها أستون مارتن وملتيماتيك إلى مركز تكنولوجيا التصنيع في تصميم وتنفيذ أداة خاصة تساعد على إنتاج الصندوق الزجاجي من قطعة واحدة، ما يتيح إمكانية تكديس الصناديق فوق بعضها، لتشغل مساحة أقل في أجنحة الرعاية المركزة المزدحمة في المستشفيات. ويفضي ذلك أيضاً إلى تزويد المركز بالقدرة على تسليم الصناديق بوتيرة متماشية مع مستويات الطلب التي تحتاجها هيئة الخدمات الصحية الوطنية حالياً. كما تقوم أستون مارتن باستخدام تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج ١٥٠ قناعاً واقياً أسبوعياً وتأمل الشركة أن يتم إنتاج الدفعة الأولى من هذه الأقنعة خلال الأسبوع القادم. ومن ناحية ثانية، قدمت الشركة نموذجاً عن الرداء الواقي إلى هيئة الخدمات الصحية الوطنية بهدف البدء بإنتاجه خلال الأسبوع القادم. وبفضل قدرة موظفيها على إنتاج ٧٥٠ رداء وقاية في الأسبوع، تأمل الشركة بأن تسهم بإحداث فارق حقيقي لدى موظفي الخطوط الأمامية في المستشفيات المحلية بأقرب وقت ممكن.

تواصل مع حسان بشور