الآن
10:13  : مورغن تمدد كفالات سياراتها المتأثرة بانتشار وباء كوفيد ـ ١٩ لمدة ٣ أشهر          10:13  : تمديد كفالات سيارات فولكس واجن المنتجة في أوروبا والمخصصة للقارة الأوروبية لمدة ٣ أشهر إضافية          12:37  : برودرايف تعمل على إنتاج أجهزة تنفس إصطناعي بتكلفة متدنية للمساعدة في مواجهة وباء كورونا          12:38  : أعلن منظمو معرض سيلفرستون للسيارات الكلاسيكية عن إلغاء معرضهم لهذه السنة والذي كان سيقام بنهاية تموز / يوليو          12:38  : دايملر ايه جي ورولز رويس تتعاونان في مجال تطوير مولدات كهرباء تعمل بخلايا الوقود وتتميز بإنبعاثات معدومةمن غاز ثاني أوكسيد الكربون         
الآن
البطولة السابقة البطولة القادمة

فورمورلا 4

Formula 4

"فيا" فورمولا 4 والّتي تعرف أيضًا بـ "فيا" أف 4 هي مسابقة لسيارات المقعد الأحادي مخصصة للسائقين الشبان. لم يتم تنظيم بطولة دولية ولكن بإمكان كل دولة أن تنظم بطولة محلية أو إقليمية قادرة على إستضافة منافساتها الخاصة والإمتثال لمجموعة من القوانين والمواصفات العالمية.

ويقف الإتحاد الدولي للسيارات "فيا" خلف فكرة هذه البطولة كخطوة أولى خلف مقود سيارة أحادية المقعد للسائقين الشبان، وبهدف تقليص الفارق بين عالم الكارتنغ، المقعد الدراسي للسائقين، ورغبتهم في الوصول إلى الـ "فورمولا 3".
تم تعيين سائق الفورمولا واحد السابق غيرهارد بيرغر رئيسًا لمفوضية "فيا" لسيارات المقعد الأحادي من أجل الإشراف على إنشاء هذه الفئة بسبب تراجع الإهتمام ببطولات الـ "فورمولا 3" الوطنية بسبب إرتفاع التكاليف وتنظيم البطولات الرديفة للفورمولا واحد على غرار الـ "فورمولا رينو" والـ "جي بي 2" والـ "جي بي 3"، وإلغاء العديد من البطولات الوطنية للـ "فورمولا 3".
عام 2014، إنطلقت أول بطولة للـ "فورمولا 4" كفئة واحدة للسيارات والمحرك، قبل أن يشرع الباب أمام دخول العديد من مصنعي الهياكل والمحركات. وتنص القوانين على ضرورة إستخدام محرك سعة 1.6 ليتر وقوة حصانية تصل إلى 180 حصانًا، وهي أعلى من الفورمولا فورد وأقل من الفورمولا رينو. والمحركات متساوية من ناحية القوة بحيث لا توجد سيارة أسرع من الأخرى، مع نية طويلة الأمد لخفض التكاليف إلى أقل من 100 ألف يورو سنوي
ولأن البطولة المغطاة هنا، تجري في منطقة الخليج العربي، يطلق عليها تسمية فورمولا 4  لموسم 2016 - 2017 كونها تنطلق في الثلث الأخير من عام 2016 وتنتهي في الثلث الأول من عام 2017 وذلك بسبب الطقس الحار الذي يسيطر على المنطقة.