الآن
09:47  : هيونداي المكسيك تعين السيدة كلوديا ماركيز في منصب المدير التنفيذي نظراً لخبرتها البالغة ٢٤ عاماً          11:15  : ستطلق لكزس سيارتها الكهربائية الأولى في معرض غوانغزهو الصيني في ٢٢ تشرين الثاني / نوفمبر الجاري          11:15  : نيسان تطلق سيارتين اختباريتين تم تصميمهما خصيصاً لمنطقة الشرق الأوسط وتقدم طرازاً عالمياً رائجاً في المنطقة للمرة الأولى          11:16  : بي ام دبليو دبي تقدم ١٠ من أهم سيارات بي ام دبليو في معرض دبي الدولي للسيارات ٢٠١٩          01:35  : ألفا روميو تعلن عن إيقاف مبدئي لمشروعي "جي تي في" و٨ سي" لتركز على سياراتها الرياضية المتعددة الاستعمال         
الآن
السباق السابق السباق المقبل

بطولة العالم للفورمولا ١ ـ الجولة ٧ ـ جائزة كندا الكبرى ٢٠١٩

٩ حزيران / يونيو ٢٠١٩

حلبة جيل فيلنوف، مونتريال، كندا

ملخص السباق

إنتهت جائزة كندا الكبرى، الجولة السابعة من بطولة العالم للفورمولا واحد لموسم ٢٠١٩ بفوز سائق مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون الذي يمكن وصف فوزه بالمستحق وغير المستحق في آن واحد. وهنا، نقول أن فوز هاميلتون كان عن جدارة لأننا ومهما كان رأينا به، لا يمكننا أن ننكر أنه من خيرة السائقين وأنه يملك رصيداً كبيراً من الإنتصارات التي لم تأتي من العبث. أما قولنا بأن فوز هاميلتون كان غير مستحق، فلأنه كان خلال معظم السباق في المركز الثاني خلف سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتيل الذي كان يتصدر السباق الكندي عن جدارة منذ الإنطلاق ويقاوم الضغوطات الهائلة التي كان يمارسها عليه هاميلتون. ولكن سيارة فيتيل إنزلقت في اللفة ٤٨ وكادت أن ترتطم بحائط الحلبة، إلا أن الألماني تمكن من السيطرة عليها وإعادتها الى مسار الحلبة قاطعاً الطريق عن هاميلتون الذي كان خلفه مباشرة والذي كاد أن يصطدم به. وهنا، قامت لجنة الحكام بدراسة ما حصل وقررت تغريم فيتيل بخمس ثواني تأخير تضاف الى توقيته النهائي. وعلى الرغم من أن هذا القرار كان مجحفاً بحق فيتيل وفيراري، إلا أن فيراري قررت عدم الإستئناف وليستفيد هاميلتون من العقوبة التي حصل عليها متصدر السباق سيباستيان فيتيل ولينتقل الفوز الى مصلتحته، خصوصاً أن الفارق بينه وبين فيتيل لم يتعد الخمس ثوان خلال معظم السباق. 

وبذلك آل الفوز الى هاميلتون الذي كان متأخراً بمقدار ١،٦ ثانية خلف فيتيل عند عبوره خط النهاية. ومع ثواني التأخير الخمس، فاز هاميلتون بفارق ٣،٦ ثانية وتلاه فيتيل ثانياً وزميله في الفريق الإيطالي، شارل لوكلير ثالثاً أمام فالتيري بوتاس صاحب المركز الرابع للترتيب العام وصاحب توقيت أفضل لفة. أما المركز الخامس للترتيب العام، فكان من نصيب ماكس فيرشتابن، سائق فريق رد بل هوندا والذي كان قد إنطلق من المركز العاشر لترتيب المنطلقين قبل أن يتقدم على سائقي رينو، أي كل من دانيال ريكياردو ونيكو هالكنبيرغ. وهنا، كان المركز السادس من نصيب ريكياردو الذي عانى كثيراً من منافسة زميله في الفريق نيكو هالكنبيرغ الذي جاءته أوامر الفريق قبيل نهاية السباق بالكف عن الضغط على ريكياردو والإكتفاء بالمركز السابع للترتيب العام للسباق الذي كان مركزه الثامن من نصيب بيار غاسلي. أما المركز التاسع للترتيب العام، فكان من نصيب الكندي لانس سترول الذي على الرغم من نتيجته المتواضعة هذه، لم يتوقف عن إظهار ما يملكه من مواهب ذلك أن قدم سباقاً نظيفاً وسريعاً وبغاية الإحترافية، خصوصاً أن مشاركته كان على متن سيارة مزودة بمحرك ذو مواصفات قديمة وذلك بسبب إحتراق محرك سيارته الأساسي خلال التجارب الحرة. وخلف الكندي، كان المركز العاشر للتريب العام للسباق من نصيب دانيل كفيات على متن سيارة تورو روسو.

لقراءة التحقيق الشامل

إشترك في مجلة سبور اوتو الالكترونية
الترتيب العام لجائزة كندا الكبرى ٢٠١٩
ترتيب بطولة السائقين
المركز ـ السائق النقاط
١- لويس هاميلتون ١٦٢
٢- فالتيري بوتاس ١٣٣
٣- سيباستيان فيتيل ١٠٠
٤- ماكس فيرشتابن ٨٨
٥- شارل لوكلير ٧٢
٦- بيار غاسلي ٣٦
٧- كارلوس ساينز جونيور ١٨
٨- دانيال ريكياردو ١٦
٩- كيفن ماغنوسن ١٤
١٠- سيرجيو بيريز ١٣
١١- كيمي رايكونن ١٣
١٢- لاندو نوريس ١٢
١٣- نيكو هالكنبيرغ ١٢
١٤- دانيل كفيات ١٠
١٥- أليكساندر ألبون ٧
١٦- لانس سترول ٦
١٧- رومان غروجان ٢
ترتيب بطولة الصانعين
المركز ـ الفريق النقاط
١- مرسيدس ٢٩٥
٢- فيراري ١٧٢
٣- رد بول رايسينغ هوندا ١٢٤
٤- ماكلارين ٣٠
٥- رينو اف ١ ٢٨
٦- رايسينغ بوينت مرسيدس ١٩
٧- تورو روسو ١٧
٨- هاس اف ١ ١٦
٩- ألفا روميو ١٣
١٠- وليامس مرسيدس ـ

تواصل مع حسان بشور