الآن
09:47  : هيونداي المكسيك تعين السيدة كلوديا ماركيز في منصب المدير التنفيذي نظراً لخبرتها البالغة ٢٤ عاماً          09:48  : أخبار عن إمكانية الدمج بين مجموعة فيات كرايسلر من جهة وبين بيجو وسيتروين من جهة أخرى          11:15  : ستطلق لكزس سيارتها الكهربائية الأولى في معرض غوانغزهو الصيني في ٢٢ تشرين الثاني / نوفمبر الجاري          11:15  : نيسان تطلق سيارتين اختباريتين تم تصميمهما خصيصاً لمنطقة الشرق الأوسط وتقدم طرازاً عالمياً رائجاً في المنطقة للمرة الأولى          11:16  : بي ام دبليو دبي تقدم ١٠ من أهم سيارات بي ام دبليو في معرض دبي الدولي للسيارات ٢٠١٩         
الآن
السيارة السابقة السيارة اللاحقة

رابيد إي 2020

ملخص عن السيارة

٣١ آب / أغسطس ٢٠١٩

عام ٢٠١٥، قدمت أستون مارتن نسخة إختبارية من سيارتها رابيد إي لتعود في أيلول / سبتمبر ٢٠١٨ فتنشر صوراً عنها وفي معرض شانغهاي الصيني ٢٠١٩، كشفت أستون مارتن النقاب عن نسخة الإنتاج من هذه السيارة التي تشير الأنباء الى أن عدد السيارات المنتجة منها لن يزيد عن ١٥٥ سيارة. وكانت أستون مارتن قد طورت سيارتها هذه بالتعاون مع شركة ويليامس للهندسة المتقدمة، الأمر الذي مكن الشركتين من تطوير الديناميكية الهوائية للسيارة بشكل متقدم جداً. ولأن السيارة كهربائية، إنتخفضت متطلبات التبريد، تمكن مصممو أستون مارتن ومهندسيها من الحصول على حرية أكبر في التصميم الأمامي وتحديداً تصميم الشبك الذي أخذ لنفسه شكل خلية النحل. ومن ناحية أخرى، حصل مهندسو الديناميكيات الهوائية على حرية أكبر في تصميم الزجاج الأمامي للسيارة الذي إنخفض معه تدفق الهواء عبر هيكل السيارة وتحسنت معه نسب مقاومة الهواء، الأمر الذي سام في زيادة المسافة التي يمكن أن تقطعها السيارة. كذلك تمت إعادة تصميم القسم السفلي من الهيكل للتحكم بسهولة إنسياب الهواء بين مشتت الهواء الأمامي وناشر الهواء الخلفي الجديد والأكبر حجماً، خصوصاً بعد إزالة نظام العادم. ومع إطارات بيريللي بي زيرو ذات السطح المقاوم للتدحرج، أعيد تصميم العجلات المصنوعة من خليط الألومنيوم لتوفير مزيد من الكفاءة دون المساس بقدرة تبريد المكابح ولتتحسن إنسيابية رابيد إي بمعدل ٨٠ بالمئة مقارنةً بـ رابيد المزودة بمحرك إحتراق داخلي.
وتعتمد استون مارتن رابيد اي الجديدة على منظومة كهربائية بقوة ٨٠٠ فولت تم تثبيتها في علبة مصنوعة من ألياف الكربون والكفلار 

مع استطاعة كهربائية تصل الى ٦٥ كيلووات ناتجة عن بطارية ليثيوم ايون تتألف من أكثر من ٥٦٠٠ خلية أسطوانية الشكل طراز ١٨٦٥٠. وأخذت منظومة البطاريات مكان المحرك التقليدي وعلبة التروس وخزان الوقود لتقوم بتزويد المحركين الكهربائيين الموضوعين في الجهة الخلفية من السيارة، بالطاقة ليولدا بالتالي قوة ٦١٢ حصاناً و٩٥٠ نيوتن متر من العزم الذي يساهم في تمكين رابيد إي من التارع من حالة الوقوف التام الى ١٠٠ كلم/س في ٤،٢ ثواني والوصول الى سرعة قصوى تبلغ ٢٥٠ كلم/س. وتعلن أستون مارتن أن رابيد إي قادرة على قطع مسافة ٣٢٠ كلم وذلك باستخدام قابس الشحن القياسي بقدرة ٤٠٠ فولت و٥٠ كيلووات أو عبر منفذ شحن سريع بقدرة ٨٠٠ فولت. ولزيادة عملانية السيارة، تم تعزيز وظيفة الشحن عبر تزويد السيارة بشاحن تيار متناوب باستطاعةٍ عالية يمكن معه إعادة شحن البطارية في أقل من ٣ ساعات.

ومع رابيد إي، تم التخلي الشاشات التناظرية لصالح شاشة رقمية بقياس ١٠ إنش توفر جميع المعلومات الأساسية للسائق أثناء التنقل، بما في ذلك حالة شحن البطارية والمستويات الحالية لطاقة المحرك الكهربائي، مع مقياس آني لمدى استهلاك الطاقة وأداء إعادة توليد الطاقة. ولتعزيز تجربة السائق قبل وصوله للسيارة، يتيح تطبيق خاص بالسيارة متابعة المعلومات الرئيسية عن بعد. وتظهر لوحة التحكم المسافة المتبقية وحالة البطارية ووقت الشحن، فضلاً عن السماح بإرسال وجهات التنقل من التطبيق الى السيارة لتسهيل وضع مخططات مسار الرحلة. ويمكن استخدام التطبيق لمعرفة مكان السيارة وتوفير إرشادات الوصول إلى السيارة في الأماكن المزدحمة. ويمتلك التطبيق قدرة تتبّع حالة رابيد إي و"مستوى صحتها" وتقديم التنبيهات مثل موعد خدمات الصيانة الرئيسية.

ما يجب معرفته
جسم السيارة سيدان رياضية
المحرك (الشكل / السعة) محركان كهربائيان خلفيان بدوران أقصى ١١٥٠٠ x ٢
القوة القصوى ٦١٢ حصان
عزم الدوران ٩٥٠ نيوتن متر
الدفع وعلبة التروس (النسب) خلفي ـ أحادية موضوعة في الخلف
طول / عرض / إرتفاع ٥٠١،٩ / ١٩٢،٩ / ١٣٥ سم
قياس العجلات / الإطارات ٢١ / ٢٤٥ – ٣٥ للأمام و٢١ / ٢٩٥ - ٣٠ للخلف
الوزن فارغة ٢١٤٠ كلغ
السرعة القصوى ٢٥٠ كلم/س
من صفر الى ١٠٠ كلم/س ٤،٢ ثانية

للمزيد من الصور

سجل مجاناً

لقراءة التجربة الكاملة

إشترك في مجلة سبور اوتو الالكترونية

تواصل مع حسان بشور