الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن

جيب

تأسّست شركة جيب في العام 1941، وفي البداية كان إسمها «ويلّيس موتورز»، وأولى الطرازات المدنيّة أبصرت النور في العام 1945، بعد أن كان الإنتاج عسكريًا. والنجاح السريع لسيارات جيب جعل إسم جيب يتحوّل إلى مرادف طبيعي لسيارات 4*4، ما زال يستخدمه الكثير من الأشخاص حتى تاريخنا الحاضر! وكانت شركة جيب تابعة لمجموعة «آي.أم.سي» منذ العام 1970. وفي العام 1987، إنتقلت ملكيّتها إلى كرايسلر، ثم صارت تعمل مع «دايملر» إعتبارًا من العام 1998، بفعل التحالف بين «دايملر وكرايسلر» الذي سقط في العام 2007. وفي العام 2009، تأثّرت علامة جيب التجاريّة بدخول فيات على خط كرايسلر، والتي تصاعدت نسبتها تدريجًا مع السنوات، لتبلغ مئة في المئة إعتبارًا من العام 2014. وتتميّز سيارات جيب بقُدراتها العالية على الطرقات الوعرة، علمًا أنّ تطوّرها مع الوقت جعلها ممتازة على الطرقات الإسفلتيّة أيضًا. واحد، أسطوانات الكبح الضخمة من تطوير «برامبو». وبالإنتقال إلى داخل مقصورة غراند شيروكي «أس.آر.تي 8»، يُمكن ملاحظة الكساء الجلدي الأسود مع لمسات فضّية لمزيد من الأناقة، ومع زينة من الكروم أيضًا. ومن ضمن التجهيزات المتطوّرة، نظام إستماع موسيقي من تطوير «هارمان كاردون» بطاقة 825 «وات»، تتوزّع عبر 19 مكبّر صوت عالي النقاوة. وتبرز أيضًا الشاشتان في الخلف المخصّصتان للترفيه عن الركاب. وميكانيكيًا، تستفيد الفئة «أس.آر.تي» من طراز «غراند شيروكي» من محرّك فئة «في 8» سعة 6،4 ليترات يولّد 475 حصانًا، مع بروز نظام متطوّر للحد من الإستهلاك.