الآن
11:45  : ناصيف صديقي في منصب المدير الإداري لأسواق إنفينيتي العالمية بدلاً من ماركوس لايث          11:45  : سيم بولوكباسي يفوز بلقب سلسلة فورمولا رينو إي سبورت الإلكترونية          02:00  : أستون مارتن تجهز نفسها للعودة الى سباقات بطولة العالم للتحمل (دبليو إي سي)          02:00  : على الرغم من تأثيرات وباء كوفيد ـ ١٩ السلبية، مبيعات بي ام دبليو من السيارات الكهربائية تسجل إرتفاعاً ملحوظاً          02:01  : كارما المتخصصة بالسيارات الكهربائية تجهز نفسها للتوسع نحو أسواق ألمانيا وسويسرا والنمسا          12:50  : فرناندو ألونسو يعود الى عالم الفورمولا واحد لموسم ٢٠٢١ مع فريق رينو         
الآن

كرايسلر

تُعتبر شركة كرايسلر العلامة التجاريّة الأساسيّة التابعة للمجموعة الأميركيّة العملاقة الثالثة من حيث الحجم. وكانت كرايسلر قد تأسّست في العام 1925، لمنافسة سيارات كاديلاك وباكارد ولينكولن عبر طرازات فخمة. لكنّها في العام 1955 وسّعت إنتاجها ليشمل طرازات تستهدف شرائح أوسع، بعد توكيل «إمبيريال» مهمّة المنافسة في القطاع المترف كعلامة مُستقلّة. وفي ثمانينات القرن الماضي، وسّعت كرايسلر عروضاتها الشعبيّة أكثـر، وأخذت دور شركات عدّة إنسحبت من المنافسة، وفي طليعتها شريكتها السابقة شركة «بلايموث». وفي التاريخ الحديث، دخلت كرايسلر في تحالف مع «دايملر» في العام 1998، تحت إسم «دايملر كرايسلر»، قبل أن تستقلّ مُجدّدًا في العام 2007، بعد فشل «زواجها» من «دايملر». وفي العام 2009، إستحوذت فيات على 20 بالمئة من حصص كرايسلر، من دون أن تمنع هذه الخطوة شركة كرايسلر من إعلان إفلاسها تحت البند 11 من قانون الإفلاس. وبعد إعادة إطلاق الشركة بمساعدة حُكوميّة أميركيّة، كثّفت تعاونها مع فيات، على مُستوى المُنتجات. وإعتبارًا من مطلع العام 2014، رفعت مجموعة فيات حصّتها لدى كرايسلر لما نسبته 100 بالمئة لتكون لها الكلمة الفصل.